Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
5 juin 2010 6 05 /06 /juin /2010 14:42

 مقال نشرته جريدة الإعلان - 3 جوان 2010      


 

  ينكبّ الفنان  رؤوف بن يغلان خلال هذه الفترة على وضع اللمسات الأخيرة لمسرحيته الجديدة » حارق يتمنى  « التي و كما يبدو من خلال عنوانها  تهتم بموضوع الحرقة . هذه الظاهرة التي انتشرت لدى الشباب وتسبّبت في مآسي كبيرة في عدد كبير من العائلات .

فبعد أن شاهد الجمهور  رؤوف بن يغلان في أدوار متعددة ومتنوعة من خلال مسرحياته " الوان مان شو " المختلفة , سيكون ظهوره في مسرحيته الجديدة " حارق يتمنى"  فرصة ينتظرها جمهورالمهرجانات  ليشاهد كيف سيطرح رؤوف بن يغلان موضوع "الحرقة "  و كيف سيكشف تفاصيلها وخباياها  بأسلوبه الجريئ و الساخرمع الضحكة الناقدة كما عودنا في أعماله السابقة عندما تنكر في دور امرأة في "مثلا" و عالج موضوع الصحة الجنسية في "آش يقولولو" و حرية التعبير في "نعبر وإلا مانعبرش"

"حارق يتمنى"  سيقدمها رؤوف بن يغلان للمهرجانات الصّيفيّة و التي سيكون عرضها الأول يوم 17 جويلية في فعالياتDebat-avec-les-jeunes-sur-l-immigration-clandestine.jpg المهرجان الدولي بالحمامات لهذه الصائفة.

ومن أجل الإعداد لمسرحيّته سافر بن يغلان إلى إيطاليا حيث التقى بعدد  كبير من الحارقين واستمع إلى مشاغلهم وتفاصيل مغامراتهم ،  كما نظّم في تونس لقاءات مع عدد من العائلات والشباب في دوّار هيشر و مدنين و جرجيس للحديث عن موضوع الحرقة ومحاولة معرفة الأسباب التي تجعل الشباب يقدم على هذه المغامرة و يرمي بنفسه إلى الموت .

العديد يتساءل كيف سيستطيع بن يغلان الذي عرف بجرأته في التّعبير وطرحه مواضيع مسكوت عنها أن يجعل من "الحرقة "  موضوعا لمسرحيّة كوميديّة ؟

وعندما سألناه لماذا انت حارق كانت إجابته " حارق على خاطرني عييت من الشيخات والتفرهيد ماشي نفركس في الميزيريا والتمرميد " حارق بش نحل مكتب في ايطاليا ونقرّي فيه علوم العوج والتعرقيل " – ولعل بهذه الكلمات من مسرحية "حارق يتمنى" تتبين لنا بعض من ملامح المسرحية  والضحك سيكون في الموعد.

وفي لقاء مع رؤوف بن يغلان أكّد لنا أنّه ينطلق في عمله من المثل الشّعبي " كثر الهمّ يضحّك " تأ لّم لما استمع إليه من شهادات الحارقين الذين اغترّوا بالمظاهر الخدّاعة ورموا بأنفسهم في البحر من أجل تحقيق أحلامهم ,لكن عند وصولهم إصطدموا بالواقع المرير ووجدوا أنفسهم يعيشون ظروفا قاسية و" ميزيريا " حتّى أنّ أحد الحارقين أقسم أنّ كلبه في تونس يعيش في ظروف أحسن ممّا يعيشها هو في ايطاليا و اعترف له شاب آخر أنّه ندم على هذه المغامرة بعد أن باع مصوغ والدته من أجل توفير تكاليف الحرقة لكنّه وجد نفسه بلا سكن ولا أكل و لا عمل وهو مهدّد في كلّ لحظة بالقبض عليه …  فها قد تبخّرت أحلامه لكنّه يرفض العودة إلى أرض الوطن بيد فارغة وأخرى لا شيء فيها حتّى لا يسخر منه أبناء حيّه …..

ننتظر مشاهدة المسرحيّة التي ستقدّم في عرضها الأول يوم  17 جويلية في فعاليات مهرجان الدولي بالحمامات حتّى نكتشف كيف يوظّف بن يغلان هذه الشّهادات المؤلمة في مسرحية كوميدية وهو يطرح موضوح الحرقة -

 

 

Partager cet article

Repost 0
Published by Ben Yaglane
commenter cet article

commentaires

L'obstaclé

  • : Le blog de Raouf Ben Yaglane
  • Le blog de Raouf Ben Yaglane
  • : contactez moi sur Facbook: http://fr-fr.facebook.com/people/Raouf-Ben-Yaghlane/1660760965 La liberté d'expression ne suffit pas.Il ne suffit pas d' être libre , il faut être libéré.
  • Contact

Qui je suis ?

Désolé de ne pas pouvoir me présenter comme il faut car je viens de découvrir que je ne sais pas qui je suis au juste...

(Lire la suite)

Recherche

MES CHANSONS


Ma Chansons Ena-wena-mech-metfehmine.mp3


Référencement

www.meilleurduweb.com : Annuaire des meilleurs sites Web.
ArabO Arab Search Engine & Directory
Site référencé par Aquitaweb.com
Art & Artist Blogs - Blog Catalog Blog Directory